دخائل العراق : عين بريطانية على خفايا عراقية.pdf

دخائل العراق : عين بريطانية على خفايا عراقية

مؤلف: علي الموسوي

كوني مقتنع تماماً، ومن خلال معرفتي الوثيقة أن المعتقد الإسلامي غير قابل للتطور، أو بحث مقترحات جديدة تتواءم مع تطور الحياة والمجتمع، يمكن القول أن المسلمين، وبالأخص الشيعة، حالياً أو لسنوات عديدة قادمة، غير مهيئين ليحكموا أنفسهم بأنفسهم (حكماً ذاتياً)، إنما مرامهم فرصة للتهرّب من القانون والنظام من الصعب إحصاء إجمالي المبالغ التي تدخل محفظة المجتهد الأكبر سنوياً، ولو وضعنا بالحسبان تلك المبالغ بالإضافة إلى الأموال التي ترد من أماكن عديدة في العالم، لا شك في أنها تشكّل أرقاماً كبيرة. قبل سنوات قليلة حصلت فضيحة لمجتهد أكبر بعد وفاته. عاش هذا المجتهد حياة تقشّف وزهد، أثاثة لا يزيد على سجادة مهترئة مع لوازم منزلية بسيطة. لم يمر وقت طويل على وفاته حتى اكتشف إنه اشترى قبل وفاته أرضاً واسعة بمنطقة غالية بنى عليها سوقاً كبيراً بما يضمن لعائلته ثراءً واضحاً.جمع المال هو المحرّك الأساس. الغيرة والتنافس والحسد بين رجال الدين أمر لا ينقطع، ولا وجود للثقة المتبادلة بينهم، فكل منهم يصب اهتمامه على زيادة رصيدة عند مقلديه وعلوّ سمعته وقدسيته، وهذا يعني امتلاء جيوبه.

دشن مغردون عرب على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر"، وسم "#مقاطعة_المنتجات_الفرنسية"، وذلك ردا على تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ومواقفه السفير التركي في العراق يغير اسمه على "تويتر" بسبب مواطن عراقي. سلطت قناة "تشانل 4" التلفزيونية البريطانية، الضوء على ادعاءات بممارسة "التعذيب" و"الاغتصاب" بحق محتجزين في سجون وقال: "وُضعت في حفرة ضيقة بمنطقة صحراوية، وأوثقوا يدي وقدمي، وعصبوا عيني، وبقيت 48 ساعة دون طعام وشراب، ونجوت من الموت بأعجوبة".

8.19 MB حجم الملف
9789957097752 ISBN
دخائل العراق : عين بريطانية على خفايا عراقية.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.zulfiqarcenter.org أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

اتفقت سلطنة عُمان والمملكة المتحدة، الأحد، على تطوير العلاقات العسكرية بينهما وتنميتها، في أحدث حلقة من مساعٍ عُمانية لتطوير قواتها المسلحة وتوسيع علاقاتها العسكرية. جاء ذلك على هامش لقاء جمع وزير المكتب السلطاني الفريق أول سلطان بن محمد... الحصول على التطبيق. أصدقاء جدد. شات شلة العرااق قابل للتعارف والتواصل مع جميع انحاء العراق والتعارف مع شباب وبنات.

avatar
Mattio Chairman

تبدو ملامح ليوناردو بريطانية، يحب اللعب مع كلبه ضياء، ويتلذذ بتناول الدجاج المشوي والسلطعون المطبوخ بالجبن في الفرن، فيما يستغل فراغه بزيارة الأطفال في المستشفيات. كما أنه معجب بأفكار نيلسون مانديلا، المناضل الإفريقي.

avatar
Noe Ahmad

بعد مرور حوالي 4 أشهر على اغتيال المحلل والباحث العراقي، هشام الهاشمي، أمام منزله في العاصمة العراقية، كشف مسؤول أن التحقيقات وصلت إلى مرتكبي تلك الجريمة. فقد أعلن الناطق باسم رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، أن لجنة التحقيق توصلت إلى القتلة. العراق. بومبيو يعلن فرض عقوبات على كيانات وأفراد بالصين وهونغ كونغ لقيامهم بأنشطة تدعم خطوط بريطانيا تسجل ارتفاعا حادا للإصابات اليومية بفيروس كورونا. ما السر وراء تستر الأمم المتحدة على جرائم المليشيات في العراق؟ ناجي حرج مدير مركز جنيف الدولي...

avatar
Jason Arial

توماس لايل - دخائل بلاد مابين النهرين : رؤية بريطانية للاعراف الاجتماعية والطقوس الدينية لشيعة العراق ترجمة : وليد خالد احمد ، الطبعة الاولى ، مكتب الجزيرة للطباعة والنشر، بغداد ، 2019 [email protected] دخائل العراق : عين بريطانية على خفايا عراقية.pdf تطبيقات الإعلام الجديد : المفاهيم - الخصائص - الوظائف - الفرص والتحديات.pdf

avatar
Syed Mohammed

اخبار لبنان اخبار الشرق الأوسط إن هذا الموقع أردناه للحوار منبراً حراً مستقلاً ليس مصطفّاً في أيٍّ من ساحات الإختلاف في لبنان , وهو منفتح على كل الأفكار والرؤى. وزينقا يكشف خفايا التراجع ماكينات تعبئة سوائل خفيفة و كثيفة ( القاضى) يلوونها أبدى حجاج بريطانيون سعادتهم بقطار المشاعر مبيد حشري يقتل السعوديين , معلومات عن قاتل الاطفال السعوديين فوسفيد الالمنيوم أتحدا أي واحد يقعد على هذه الكراسي !!