أسس المعجم المصطلحي التراثي.pdf

أسس المعجم المصطلحي التراثي

مؤلف: محمد الفجر

يسعى هذا الكتاب إلى عرضٍ تأريخيٍّ وصفيٍّ لمراحل تطوّر نوعٍ مميّزٍ من أنواع المنتج المعجمي العربي ألا وهو المعجمي المصطلحي الذي احتوى مصطلحات علومٍ متعددةٍ وهذه المصطلحات كما وصفها الخوارزمي الكاتب هي مفاتيح العلوم التي تفتح مغاليقها وتعين على فهمها، واختار المؤلِّف مجموعةً من المعاجم تمثّل مراحل انطلاقة المنظومة المصطلحية العربية منذ القرن الرابع الهجري حتى القرن الثاني عشر؛ وذلك للوقوف على آليات وأسس الصناعة المعجمية المختصة العربية ومدى توافقها مع المعجمية المعاصرة، وكذلك تتبع التباين الذي حصل بينها بحسب الحقبة الزمنية التي عاصرتها، كما أن المؤلف حرص على إبراز الوسائل اللغوية التي استثمرتها العقلية المصطلحية العربية في توليد مصطلحات العلوم، وقد مثّلتها هذه المعاجم بصورةٍ لا تخرجها عن طبيعة العربية، بل تؤكِّد قابلية لغتنا لاحتواء المعارف والمفاهيم.وهذه المعاجم هي نوعٌ من أنواع المعاجم العربية التي أنتجتها الحضارة العربية الإسلامية، وتُعدُّ المعاجم المصطلحية (المختصة) مخزونًا حضاريًّا هائلًا جمع كلَّ فنون المعرفة، ويمكن لمتتبع هذا النوع منالمعاجم أن يدرك الإنجاز الحضاري للأمة العربية الإسلامية، فهي السجل الذي دُوِّنت فيه أفانين العلوم على مرِّ القرون. فالكتاب رحلةٌ مصطلحيّةٌ محطاتُها قرونٌ تعيد للذاكرة مجدًا مضى وحضارةً حقيقية ًيمثّلها المنتج المعرفي العربي، فكلُّ حضارةٍ لها قواعد تؤكِّد حضورها في المشهد الإنساني وحضارتنا أدلة وجودها مازالت قائمةً، وهذا النوع من المعاجم أحد الأدلة إن لم يكن أهمّها. وما العودة إلى هذه المعاجم للتغنّي بالماضي وحسب؛ وإنما لللتأكيد على أنَّ التراث يمكن استثماره في الحاضر من خلال خيوطٍ تصل ما كان بما هو كائن وسيكون في حقول وميادين العلم المتنوعة، ومن لا ذاكرة له لا حاضر ولا مستقبل له.

هذه في نظري أهمّ الأسباب التي أدت إلى إهمال المصطلح التراثيّ، وما زال أمامنا واجب جرد المصطلحات التراثيّة وتصنيفها وتعريفها وتحديد مفاهيمها للإفادة منها فيما يُقبِل من عملنا المصطلحيّ. والمعجم المختص في هذا الباب شبيه بالمعجم العام.فإن أسس المعجم اللسانية في كليهما تتحدد تحديدا منهجيا بداية من مرحلة الجمع، وتلك الأسس كثيرا ما تتكيف بحسب وظيفة المعجم، وهي متأثرة بالجمهور

5.12 MB حجم الملف
9789957745776 ISBN
مجانا السعر
أسس المعجم المصطلحي التراثي.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.zulfiqarcenter.org أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

عوامل ثراء التراث المصطلحيّ العربيّ: ... سلامة المصطلح العربيّ التراثيّ ... هو ذلك المعجم الذي يختصّ بمصطلحات موضوع معيّن أو مادة علميّة واحدة أو فرع من فروع المعرفة، ولهذا يسميّه بعضهم بمعجم ...

avatar
Mattio Chairman

الكتب الإجتماعية: هي الكتب التي تقوم على تفسير مختلف العلاقات وإيضاح أسس المعاملة وفقاً لجميع العلاقات ومنها علاقات الصداقة، العلاقات الزوجية بالإضافة إلى علاقات الحب وتقوم تلك الكتب بالمساهمة في تقوية الترابط كذلك فإنها تدعم إستقرار المجتمع.

avatar
Noe Ahmad

حيث طرح: التأويل الفلسفي ثمَّ التأويل التراثي والحداثي.‏ ولغرض التوسع في تحديد المصطلح، خصّ بالعموم لقد اتضح للعيان أن رواد البحث المصطلحي السيميائي العربي لا يفضلون بين الدرس البلاغي بتمثلاتة العربية والغربية والدرس السيميائي الحديث.

avatar
Jason Arial

1-يبحث علم المصطلح في المفاهيم، للوصول إلى المصطلحات التي تعبّر عنها. 2-ينتهج علم المصطلح منهجاً وصفيّاً. 3-يهدف علم المصطلح إلى التخطيط اللغويّ، ويؤمن بالتقييس والتنميط. - فريد الأنصاري، "أزمة المصطلح التّراثي في الفكر العربي المعاصر"، في الفيصل:2000 عدد:280، ص26. - الودغيري عبد العالي، "قضيّة الفصحى في القاموس العربي التاريخي"، مجلّة اللّسان العربي، الرباط: 1989 ...

avatar
Syed Mohammed

وقد سجل المعجم بداية استخدامه منذ القرن السابع عشر ، وهو بذلك يشير ، كما يرى اشتنهاوس ، إلى بداية المحاولات المنظمة والواعية في هذا البلد. ( بريطانيا ) لتنظيم المساقات الدراسية . كما إن كلمة ( منهج ) قد استخدمت في القرنين السابع عشر والثامن عشر من وجهة نظر...